آراء و نصائح ............ تنظيف مقصورة المحرك

آراء و نصائح ............ تنظيف مقصورة المحرك


2017-01-09


آراء و نصائح ............ تنظيف مقصورة المحرك


كثير من الآراء  عن موضوع تنظيف مقصورة المحرك (ما تحت غطاء المحرك), ولا أخفيكم ان هنالك آراء مختلفة و وجهات نظر عديدة حول الطريقة السليمة و الفضلى في تنظيف هذا الجزء المهم من السيارة, و في هذا الموضوع سنعرض لكم أهم اساليب تنظيف مقصورة المحرك و ابرز مزايا و سلبيات كل طريقة, و سنعرض عليكم رأي المستشار في كل طريقة.


في البداية, من المهم معرفة أن مقصورة المحرك من أهم اجزاء السيارة كونها تحتوي على القلب النابض لها, و هو المحرك بجميع ملحقاته, و معظم الأنظمة الكهربائية والالكترونية, كما ان في معظم السيارات تتواجد البطارية تحت غطاء المحرك و للسيارات التي يكون محركها في وضعية عرضية (مثل اغلب سيارات الدفع الامامي) يوجد الجير ايضا تحت المحرك مباشرة في مقصورة المحرك. لذلك, وجب الاعتناء بهذا المنطقة بشكل منتظم للحفاظ على كفاءة التشغيل و إطالة عمر اجزائها.


و هنالك معلومة مهمة يجب الاخذ بها في عين الاعتبار, وهي ان هنالك فرق كبير بين السيارات القديمة والسيارات الحديثة (منذ أواسط التسعينيات) و هي دخول انظمة كهربائية و الكترونية عديدة محل الانظمة الميكانيكية التقليدية, كما انه لا يخلو جزء من اجزاء السيارة إلا و يوجد فيه حساس , خصوصا في السيارات الفارهة والباهظة الثمن. لذلك الافكار و الأساليب المتبعة في تنظيف مقصورة المحرك اختلفت بشكل كبير بين سيارات الماضي و سيارات الحاضر.


و الآن سنعرض عليكم أهم اساليب غسيل مقصورة المحرك و تنظيفها:


1- رش الماء أو ضخه على المحرك و اجزاء المقصورة بشكل مباشر:

 هذه الطريقة تعطيك تنظيف سريع بكلفة زهيدة جدا لمقصورة المحرك لأن الاستخدام يقتصر على الماء و احيانا تستعمل رغوة الصابون لإزالة بقع الزيوت المتواجدة حول المحرك , كما انها طريقة شائعة لغسل مقصورة محركات السيارات القديمة, لكنها تعتبر من أسواء طرق تنظيف المحرك و اخطرها لعدة اسباب من أهمها ان المياه تتلف اجزاء كهربائية و الكترونية عديدة لأنها في العادة تسبب تماسات كهربائية عند الوصلات الكهربائية تؤدي الى احتراق بعض الاجزاء و تلف بعض الانظمة..... كما ان رش المياه مباشرة على المكربن (الكربوريتور) او موزع الاشتعال (الدسبرتور) قد يؤدي الى تسرب المياه الى الى داخل هذه الاجزاء مؤديا الى عدم قدرة المحرك على الاشتعال لحين ازالة المياه من هذه الاجزاء.... مما يؤدي الى حدوث احراجات داخل محطات غسيل السيارات (بعض المحطات تضع لوحات مكتوب فيها ان غسل المحرك يكون على مسؤولية صاحب السيارة و المحطة غير مسؤولة عن الاضرار الناتجة )....و من السلبيات التي قد تؤدي الى تلف المحرك, انه في حالة كان هنالك تلف في عوازل المحرك والجير (الكسكيتات) فإن ذلك قد يؤدي الى دخول المياه الى داخل المحرك او الجير مشكلة ضرر كبير عليهما أو تلفهما كليا.


2- غسل المحرك بالمشتقات النفطية (ديزل/ بنزين):


هذه الطريقة تعتبر فعالة في تنظيف و تلميع اجزاء مقصورة المحرك و هي غير مكلفة ايضا, عداك عن انها من اهم الطرق لإزالة الزيوت العالقة هنالك, و كما انها لا تؤثر على اي من اجزاء المحرك أو الأنظمة الكهربائية و الالكترونية لأنها غير موصلة للكهرباء و هي تعتبر من المواد الطيارة (تتبخر بسرعة و يختفي اثرها)..... و هذه الطريقة تستخدم كثيرا من قبل الميكانيكيين خصوصا عند فك بعض الاجزاء الميكانيكية و تركيبها, فيتم غسلها بمادة البنزين أو الديزل لإزالة الشحوم والزيوت و الاوساخ المتراكمة عليها..... لكن هنالك محاذير من استعمال هذه الطريقة, و هي ان هذه الطريقة يجب ان تستخدم عندما تكون السيارة باردة (تم اطفاء السيارة منذ وقت كافي لعودة حرارة المحرك و اجزاءه الى حرارة الجو العادي, و ترك البنزين أو الكاز ليجف و يتبخر و من ثم يتم تشغيل المحرك..... و هذا مهم جدا لأن هذه المشتقات اذا تم تسخينها (تم تشغيل المحرك و الديزل لم يجف بعد) فإن ذلك يؤدي الى سرعة تبخره بشكل يقوم بإتلاف بعض الاجزاء البلاستيكية والمطاطية داخل مقصورة المحرك (تجف و تتشقق بعض الخراطيم والانابيب في حال كانت ساخنة و وضع عليها الديزل).... عداك عن ان هنالك احتمالية حدوث حريق في حال تم تشغيل السيارة و هذه المشتقات لم تجف بعد مما يؤثر بشكل كبير على السلامة العامة.


3- غسل مقصورة المحرك بواسطة مواد خاصة لتنظيف هذه الأجزاء:


تستخدم هذه الطريقة من قبل المتخصصين في غسيل و تلميع السيارات, كون هذه المواد صنعت خصيصا لتنظيف هذه الاجزاء, و يظهر التلميع بشكل واضح و كأن السيارة جديدة والمحرك لم يستخدم..... لكن المستشار لديه بعض التحفظات على هذه الطريقة, من اهمها ان هذه العملية مكلفة بعض الشيء, و يجب ان لا تستخدم بشكل متكرر كثيرا لأنه تبقى هذه المواد والمنتجات عبارة عن مواد كيماوية قد تكون مضرة لبعض اجزاء مقصورة المحرك, لذلك يجب عدم تكرار استخدام هذه الطريقة بشكل دوري و الاكتفاء بإستخدام هذه الطريقة كلما دعت الحاجة لذلك (على فترات متباعدة) و إلا فإن بعض الاجزاء المطاطية و الخراطيم قد تتشقق و تجف مع كثرة وضع المواد الكيماوية عليها. 


و الان سنورد لكم اهم نصائح المستشار في تنظيف مقصورة المحرك و مكوناتها:


- في حال وجود بقع زيت داخل المقصورة, فيجب تنظيفها فورا و ازالتها لأن وجود الزيت لفترات طويلة على بعض الاجزاء و ارتفاع حرارة المقصورة نتيجة تشغيل المحرك قد يؤدي الزيت لحرق و اتلاف بعض الاجزاء خصوصا البلاستيكية و المطاطية.


- يجب ازالة الاتربة و الطين والاوساخ العالقة داخل مقصورة المحرك و اجزائها بشكل دوري و منتظم, للحفاظ على عمر تشغيلي اكبر للسيارة و اجزاء مقصورة المحرك.


- ان افضل الوسائل لتنظيف المحرك في حال عدم وجود زيوت هي نفخ الهواء المضغوط على جميع الاجزاء (تنفيخ بواسطة كومبريسور هواء), فهذه الطريقة غير مضرة اطلاقا و هي تقريبا شبه مجانية يستخدمها العاملون في محطات تغيير الزيوت فيقوم العامل بتنفيخ الهواء فقط مزيلا كل الغبار العالق على هذه الاجزاء. و للحصول على مظهر اكثر جمالا بشكل قليل, يتم استخدام قطعة قماش رطبة او فرشاه رطبة لتنظيف الأجزاء الظاهرة و التي يمكن الوصول اليها, انها ليست بجودة و جمال المظهر عند استخدام بعض منتجات التنظيف, لكنها مجانية و لا تضر اي من القطع الموجودة تحت غطاء المحرك.


- في حال استخدام الديزل او البنزين في تنظيف الزيوت على اجزاء المحرك يجب ان يكون ذلك والسيارة باردة و لا يتم التشغيل الا بعد التأكد ان المشتقات النفطية جفت بشكل كامل, و يمكن تسريع هذه العملية عن طريق استخدام الهواء المضغوط.


هذه هي اهم نصائح غسيل مقصورة المحرك قدمها لكم المستشار بناء على تجارب عملية و اجتهادات شخصية بعد التجربة و الاطلاع على جميع اساليب تنظيف المحرك و مقصورته. و كما قلنا, الاراء قد تختلف و لكن لكن منا وجهة نظره.